الزعبي للطب البديل == ابو قتيبة تيسير الزعبي

النباتات صيدلية الله على الأرض أودع فيها إسرار التداوي رحمة للعباد لذالك أقدم لكم أيها الإخوة رواد هذا المنتدى تعريف بثمار للأرض وإعشابها وفوائدها العلاجية لقد تعب الناس من ابتلاع الحبوب والأدو


    الفوائد العلاجيه لحبوب اللقاح[ أو (حب الطلع)او (خبز النحل )أو( السر المكنون )

    شاطر

    صهي خبيرحجامة

    المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 25/06/2010

    الفوائد العلاجيه لحبوب اللقاح[ أو (حب الطلع)او (خبز النحل )أو( السر المكنون )

    مُساهمة  صهي خبيرحجامة في الأربعاء يوليو 07, 2010 1:13 am

    حبوب اللقاح



    حبوب اللقاح أو (حب الطلع)او (خبز النحل )أو( السر المكنون ) ,
    هي أعضاء التكاثر الذكري في النباتات,
    وهى المصدر الرئيسي للبروتين والفيتامينات لنحل حبوب اللقاح

    إن حبات اللقاح متناهية الصغر ونحتاج إلى 14000حبة من حبوب اللقاح حتى تزن غراماً واحداً

    الفوائد العلاجيه لحبوب اللقاح

    1 ـ تستعل للتداوي في حالات الأنيميا والضمور الجسمي والتهاب الأمعاء الدقيقة وعسر الهضم وأمراض الجهاز التنفسي واضطراب الأعصاب والأرق

    2 ـ توفر للجسم بعض العناصر المفقودة

    3 - تساعد علي تنظيم بعض الوظائف العضوية آلتي قد تكون ناقصة أو أصابها الارتباك والاضطراب

    4- تنبه وتقوى الطاقة الحية والحيوية بصفة عامة سواء من الناحية الطبيعية أو النفسية

    5 - مقوى ومنبه مع توفير النشوة

    6 - تحافظ علي التوازن الوظيفي بصفة منتظمة أو متناسقة

    7 - تقوم بدور مضاد للسموم عامة علي كافة أجهزة الجسم

    واستخدام حبوب اللقاح بصفة دائمة ومستمرة
    يزيل الشعور بالهرم والشيخوخة، ويشعر الإنسان بالنضوج،
    ويمكن القول بأن خليطاً من
    عسل النحل وحبوب اللقاح والغذاء الملكى هو غذاء ضد الشيخوخة،
    حيث قد أعطى ذلك الخليط لعدد من الشيوخ تتراوح أعمارهم بين 65 و 85 عاماً،
    وظهرت نتائج ايجابية عند 65% منهم فى صورة زيادة الشهية وظهور الحيوية والسعادة،
    كما أصبح ضغط الدم طبيعياً وزال الإحساس بالتعب والإجهاد,
    ويعتقد الأطباء والباحثون أن تلك المادة تقوى وظائف الجسم
    وتزيد من مقدرة العمل اليدوى والذهنى وتحسن المزاج العام،
    وتزيد مناعية الجسم، وتقوى من الخواص الدفاعية لكرات الدم البيضاء

    حبوب اللقاح علاجا للسرطان

    حبوب اللقاح إحدى مكونات العسل، وتحتوى علاوة على العناصر المعدنية،
    الهرمونات والفيتامينات ومواد أخرى،
    وقد وجد أن هذه المواد تعطل نمو الخلايا السرطانية فى الإنسان والحيوان,
    وقد ثبت أن هذه المادة هى أحد الأحماض الدهنية غير المشبعة،
    وتعرف علمياً باسم:
    10-Lyals Oxy 2 decemaic acid and ethyl esters of mana and dicarboxylic acid


    وعلى ذلك فإن استخدام غذاء مكون من خليط من العسل وحبوب اللقاح والغذاء الملكى،
    يكون له تأثير ايجابى فى وقاية الإنسان من الأورام السرطانية الخبيثة,
    ففى عام 1959 حصل العالم الكندى الشهير "جوردون توندش"،
    على أول نتائج هامة فى التجارب التى أجريت على الأورام الخبيثة عند فئران التجارب,
    ففى خلال عشرين يوماً درس هذا العالم تركيب حبوب اللقاح والغذاء الملكى
    ومقدرتهما على إيقاف نمو الخلايا السرطانية، حيث أحضر ألفاً من فئران التجارب بها من 3-5 مليون خلية سرطانية، وأعطاها فى وقت واحد خليطاً من حبوب اللقاح والغذاء الملكى, وبالفعل فإن تلك الفئران شفيت،
    وذلك بخلاف ألف أخرى من فئران التجارب المعدة للمقارنة والتى احتوت على نفس الكمية من الخلايا السرطانية ولم تعط هذا الخليط قد هلكت جميعها فى خلال شهرين


    وقد أثبت الباحث الفرنسى "إلين كابا" أن تناول ملعقة شاى من حبوب اللقاح، تمنع الإصابة بمرض السرطان وقد جربت على فئران التجارب المصابة بأحدث أنواع سرطان الدم،
    وقد وجد أن المجموعة التى تتغذى حبوب اللقاح تتميز بزيادة فى الوزن وزيادة فى عدد كرات الدم البيضاء الناضجة


    أما فى اليابان فقد تم حديثاً استخدام خليط حبوب اللقاح مع الغذاء الملكى كمادة ضد نمو الأورام الخبيثة، ويعزى ذلك إلى دور غذاء الملكات فى كونه يحطم الأحماض النووية فى خلايا الورم، ولكن هذا التأثير يتم ببطء شديد
    [center]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مارس 25, 2017 7:26 pm